تجميد البويضات

أنت هنا : الرئيسية >> تجميد البويضات


تجميد البويضات

 

ينطوي إجراء تجميد البويضات على سحب بويضات المرأة من المبيضين ثم تجميد البويضات الجيدة  فقط و تخزينها بدون إخصابها بالحيوانات المنوية. في المستقبل، عندما تعثر المرأة على شريك وتقرر إنجاب الأطفال، يتم إذابة البويضات المجمدة المخزنة لها وتخصيبها بالحيوانات المنوية الخاصة بشريكها بغرض الحمل. إذا لم يكن لدى المرأة شريك، قد تقرر في المستقبل تخصيب البويضات المجمدة المخزنة بواسطة حيوانات منوية من متبرع (واهب).

تعتمد خصوبة المرأة إلى حد كبير على نوعية و جودة وكمية بويضاتها. مع تقدم المرأة في العمر، تنخفض إمكانات خصوبتها و تنخفض جودة بويضاتها وكمياتها كما تنخفض فرص الحمل إلى حد انعدامها تقريبا بعد عمر ٤٣ سنة.

 خيار تجميد البويضات عند المرأة قبل الزواج هو خيار لحفظ خصوبة المرأة و استمرار قدرتها على إنجاب أطفال أصحاء بالرغم من تقدمها بالعمر إذ أن جودة البويضات تحفظ لمدة طويلة بعد التجميد قد تصل لعشرات السنين٠ هذه التقنية لتجميد البويضات تسمح للإمرأة التي قد تقرر الزواج في وقت متأخر أن تنجب أطفال و تبني عائلة.

 بالإضافة إلى ذلك ، تتطلب بعض الحالات الطبية أيضا تجميد البويضات, مثل السرطان اللذي علاجاته مثل العلاج الكيميائي يكون له تأثير ضار على الخصوبة و يدمر البويضات عند المرأة جودة و كمية٠ و أيضا بحال الفشل المبكر للمبيض أي الإقتراب من سن اليأس المبكر و انقطاع الدورة يستدعي تجميد البويضات٠

بغض النظر عن السبب، يؤثر انخفاض جودة البويضات و عددها بشكل كبير على قدرة المرأة على الحمل و إنجاب الأطفال.

يقدم برنامج تجميد البويضات تقنية التجميد السريعة للبويضات (تسمى أيضًا (vitrification لحماية خصوبة المرأة و قدرتها على الإنجاب في كل هذه المواقف. من خلال اختيار تجميد بويضاتها اليوم، يمكن للمرأة أن تمدد قدرتها على الخصوبة لاحقاً لاستخدامها في المستقبل عندما تكون الظروف والتوقيت مناسبين لها.

 

العمر و الحفاظ على الخصوبة:

الغرض من تجميد البويضات هو تمديد الساعة البيولوجية عند المرأة. تبدأ خصوبة المرأة في الإنخفاض في منتصف العشرينات ولكن معدلات الحمل تبقى مرتفعة حتى منتصف الثلاثينيات. بحلول منتصف الثلاثينيات من عمرها، تتسارع وتيرة إنخفاض الخصوبة للوصول إلى الحد الأدنى من إمكانات الحمل عندما تبلغ المرأة سن ٤٣. بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء فوق سن ٣٥ يواجهن خطرًا متزايدًا بالإجهاض و / أو التشوهات الوراثية لدى أطفالهن نتيجة العمرالمتقدم بسبب التغيرات  بجودة البويضات. لذلك، فإن أفضل عمر لحفظ و تجميد البويضات عند المرأة هو من أوائل إلى منتصف الثلاثينيات. عندما تستخدم المرأة بويضاتها المجمدة في المستقبل، حتى لو مر عدد كبير من السنوات، فإن معدلات الحمل وحالات الإجهاض والتشوهات الوراثية تعتمد على عمر المرأة عندما تم تجميد البويضات، وليس سنها عندما تستخدم البويضات. فإذا تم التجميد قبل عمر ٣٥ تبقى معدلات الحمل وحالات الإجهاض والتشوهات الوراثية منخفضة٠

 

عملية تجميد البويضات:

 

عملية تجميد البويضات عند العذارى:

العذارى لديهم طريقة خاصة لعمل عملية سحب البويضات مع الحفاظ على عذريتهم٠

أولا مراقبة نمو حجم البويضات يكون بواسطة السونار من البطن٠

ثانيا يتم سحب البويضات عن طريق المهبل حتى للعذارى بإستخدام إبرة طويلة رفيعة مثبتة على مسبار للسونار المهبلي رفيع٠ بعد السحب يتم فحص غشاء البكارة أو العذارة و إذا كان قد تم خدشه أم جرحه خلال عملية سحب البويضات يتم تقطيبه بطريقة سهلة جداً ليعود كما كان سابقاً و هكذا لا تفقد الفتاة عذريتها و تحافظ عليها كأن شيئاً لم يكن٠ يمكنها بعدها متابعة حياتها بطمأنينة لحين تجد شريك حياتها بالمستقبل٠

 

خطوات تجميد البويضات عند المرأة هو نفس الخطوات الأولية لعملية طفل الأنبوب  (IVF)

 

الخطوة ١ - التحضير للدورة الشهرية:

قبل بدء دورتك، ستعملين مع طبيبك لوضع جدول زمني لموعد تجميد البويضات.

يتضمن التحضير لتجميد البويضات بعض تحاليل الدم الإضافية ومحاضرة تشرح كيفية إجراء الإبر لتحفيز المبيض. معظم الأوقات تكون إبر بالبطن تحت الجلد إذ أنها سهلة يمكن لكل إمرأة أن تعملها بنفسها٠ هناك أيضا بعض أنواع الأبر بالعضل٠

يمكن تنسيق جدولة موعد تجميد البويضات مع احتياجاتك و حسب وقتك اعتمادًا على الفترة التي ترغبين في سحب البويضات فيها. للمساعدة في تحديد وقت الدورة الشهرية، قد يتم إعطاءك حبوب منظمة للدورة لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا.

 

الخطوة ٢ - تحفيز المبيضين:

لتحفيز المبيضين، سيُطلب منك تناول الأدوية القابلة للحقن أي الأبر، والتي ستأخذينها في المنزل، لمدة ٩-١٤ يومًا في المتوسط. خلال هذه الفترة الزمنية، سيُطلب منك الحضور إلى المركز من أجل "مراقبة" نمو البويضات و تجاوبها مع أبر التحفيزعن طريق سونار مهبلي أو سونار من البطن للعذارى٠

 المواعيد: تتم هذه المواعيد عند الطبيب في الصباح بمعدل ٣ ـ ٤ زيارات قبل سحب البويضات، في عيادته في المركز عن طريق سونار من البطن للعذارى أو عن طريق المهبل لغير العذارى لقياس حجم نمو البويضات. بالإضافة إلى تحاليل دم لقياس ومراقبة مستويات الهرمون لديك، فكل من أجهزة الإيكوغرافي أم السونار و تحاليل الدم تسمح للطبيب بمراقبة تقدمك وتحديد موعد سحب البويضات.

بمجرد وصول البويضات إلى حجم ناضج ، سيتم جدولة سحب البويضات في مركز أطفال الأنابيب.

 

الخطوة ٣ - عملية سحب وتجميد البويضات:

تستغرق عملية سحب البويضات الفعلية حوالي ١٠ ـ ١٥ دقيقة، يتم خلالها تخديرك تخدير خفيف عن طريق الوريد. بسبب التخدير، يجب أن تأتي إلى المركز صباحا دون أكل أو شرب أي شيء (صيام) وسيُطلب منك التوقف عن العمل أو المدرسة طوال اليوم.

 بعد أن تنامي يتم سحب البويضات عن طريق المهبل حتى للعذارى بإستخدام إبرة طويلة رفيعة مثبتة على مسبار للسونار المهبلي رفيع٠ عند العذارى بعد السحب يتم فحص غشاء البكارة أو العذارة و إذا كان قد تم خدشه أم جرحه خلال عملية سحب البويضات يتم تقطيبه ليعود كما كان سابقاً و هكذا لا تفقد الفتاة عذريتها و تحافظ عليها كأن شيئاً لم يكن٠

بعد سحب البويضات يقوم فنيو علم الأجنة المدربون خصيصًا بتقييم نضج البويضات ثم يتم تجميد البويضات الناضجة و الجيدة. بعد السحب، تنقلين من غرفة العمليات الى غرفة خاصة ترتاحين فيها مدة ٢ ـ ٣ ساعات قبل إمكانك مغادرة المركز حيث سيتم إخبارك بعدد البويضات الناضجة التي ستجمد.

بعد عملية سحب البويضات ، تذهبين إلى المنزل للراحة والاسترخاء. تستطيع معظم النساء استئناف الأنشطة العادية والعودة إلى العمل في اليوم التالي.

 

الخطوة ٤ - ما بعد عملية تجميد البويضات:

بعد عملية تجميد البويضات، تأتي دورتك الشهرية كالمعتاد. ومع ذلك، قد ترغبين في إجراء عملية سحب بويضات و تجميدها مرة  أخرى للحصول على عدد بويضات كافٍ لإجراء محاولات متعددة لاحقة لتذويبها ثم تلقيحها بالحيوانات المنيوية التابعة للزوج للحصول على حمل. العدد المفضل لتجميد البويضات لضمان الحصول على طفل لاحقا هو تقريبا ١٦ بويضة مجمدة٠ في حالة رغبتك بمعاودة عملية سحب البويضات، يمكنك الاتصال بطبيبك وإخباره عندما تكونين مستعدةً٠

 

خيارات المستقبل

بمجرد تجميد البويضات، لديك الآن خطة إحتياطية ، في حال احتجتي إليها في المستقبل. ينطوي استخدام هذه البويضات المجمدة في المستقبل على إذابة عدد منها ثم تلقيحها  بالحيوانات المنوية التابعة للزوج ثم زرع الجنين أم الأجنة الجيدة إلى الرحم. إن عمر البويضات وقت التجميد هو أهم عامل يؤثر على النجاح. كلما جمدنا البيوض قبل عمر ٣٥ كلما زادت فرص نجاح الحمل من البويضات المجمدة٠ على الرغم من أنه يجب استعمالها للحصول على حمل قبل سن ٥١ في أوروبا لأسباب تتعلق بصحة المرأة بهذا العمر و قدرتها على حمل الجنين، إلا أن عمر المرأة عند إذابة البويضات المجمدة لا يؤثر على معدلات و فرص النجاح. فقط في أي عمر جرى تجميدها يؤثر غلى نسبة النجاح٠ عندنا بالمركز لا يوجدد تحديد لعمر المرأة للحمل٠ أي أن المرأة يمكنها طلب تذويب البيوض و تلقيحها في أي عمر طالما أن صحتها تسمح لها بالحمل٠

ملاحظة هامة:

العدد المفضل لتجميد البويضات لضمان الحصول على طفل لاحقا هو تقريبا ١٥ بويضة مجمدة٠

يعني أنه للحصول على نتائج مضمونة لحصول حمل و ولادة لاحقاً بعد تذويب البويضات و تلقيحها نحن بحاجة أن يكون لدينا ١٥ بويضة مجمدة حتى لو اضطررنا للخضوع لعملية تجميد البويضات لأكثر من مرة٠   

 

ساعات العمل
الإثنين
٧:٣٠ ـ ١٨:٣٠
الثلاثاء
٧:٣٠ ـ ١٨:٣٠
الاربعاء
٧:٣٠ ـ ١٨:٣٠
الخميس
٧:٣٠ ـ ١٨:٣٠
الجمعة
٧:٣٠ ـ ١٨:٣٠
السبت
٧:٣٠ ـ ١٢:٣٠ ظهراً
الاحد
يوم عطلة
الخط الساخن0096170906427
الإتصال بالطبيب
اقرأ المزيد في الصفحات الأخيرة